مصحف إیران الشریف

یشتمل مصحف إیران علی مجموعة من مئة واثنتین وثمانین نسخة مخطوطة من کلام الله المجید والتی قام بإعدادها الفنانون الإیرانیون طوال ألف عام (من القرن الرابع وحتی القرن الرابع عشر الهجری – القرن العاشر وحتی القرن العشرین المیلادی) وکانت عملیة تنظیم الآیات واختیار النسخ والسور فی هذه المجموعة بشکل جعل منه فی نهایة المطاف قرآناً کاملاً یضاهی إلی حد کبیر النسخ المخطوطة والمطبوعة علی مستوی العالم، هذا بالرغم من إن صفحاته تم خطها وزخرفتها من قبل العدید من الخطاطین والرسامین والمُذّهِبین طوال ألف عام.

وقد تم إصدار هذه المجموعة فی غلافین من المقوّی والمذهّب وفی 1600 صفحة مصقولة وبألوان کاملة ومذهبة، وقد تم إصداره بالتعاون مع مؤسسة (مانوسکا) للنشر فی مدینة (کولن) بألمانیا، کما تمت عملیة دراسة واختیار النسخ وتنظیم عملیة کتابة الآیات علی ید المرحوم الأستاذ السید محمد باقرالنجفی الشوشتری، واستغرقت العملیة مدة خمسة وعشرین عاماً وقد اعتمد فیها علی المئات من النسخ القرآنیة المخطوطة وکذلک علی الآلاف من الصفحات المتوفرة فی مکتبات البلد، لقد قام بدراسة أکثر من مائة واثنتین وثمانین نسخة قرآنیة مخطوطة وهی النسخ التی تم إعدادها کل واحدة منها فی فترة معینة وبأسلوب خاص، وهی موجودة حالیاً فی إحدی المکتبات، وقد قام بإدراج المقطوعات المختارة منها فی مجلدین بصورة کاملة ومنظمة وذلک لتقدیم نماذج من الأسالیب الفنیة المختلفة التی کانت مستخدمة فی کتابة القرآن الکریم طیلة المئات من السنین، ولقد استغرقت عملیة نشرهذه المجموعة سبعة أعوام، وقد بذلت الجهود فی إعداد هذه المجموعة من أجل استعراض الأسالیب الفنیة المختلفة فی مجال التذهیب والخط وزخرفة الغلاف وکذلک استعراض مراحل التطور التی مرت بها هذه الفنون.

کما هناک محاولات لإستعراض نماذج من الأزهار والشجیرات والنقوش الهندسیة المذهبة والمزخرفة فی وسط الصفحات، ومن هنا فیمکن اعتبار هذه المجموعة کنماذج شاملة ونادرة من فن إعداد الصفحات لدی المسلمین وقد اتیحت للعاملین فی مجال الثقافة والفن فی العالم الإسلامی وکذلک لعشاق التراث الفنی الخاص بالشعوب المختلفة.

إن مصحف إیران وإلی جانب قیمته المعنویة والروحیة یعتبر علی صعید کتابة الآیات القرآنیة من المجموعات التاریخیة والفنیة ویمکن الإستفادة منه کمرجع ثقافی مهم فی الدراسات الفنیة الإیرانیة والبحوث الثقافیة الإسلامیة، لقد اجتذبت هذه المجموعة القیمة من النسخ المخطوطة للآیات القرآنیة والتی لن یعاد طباعتها مجدداً اهتمام عشاق الفن وهواة جمع التراث الفنی.